شبح سناب شات فاتح فمه باندهاش

هل سناب شات يسبب الغيرة؟

انطلق سناب شات منذ 2011 ومنذ ذلك الحين وعدد مستخدمين هذا التطبيق في ازدياد. الخاصية التي تميز هذا التطبيق وغير موجودة عند المنافسين هي امكانية المستخدم ارسال صور وفيديو يحذف تلقائيا بعد مرور عدة ثواني من مشاهدة من قبل المستقبل.

بالمقابل تطبيقات مثل فيسبوك وتويتر تسمح بمشاهدة معلومات لاي شخص ولكن سناب شات يطلب من المستخدم تحديد الاشخاص الذي يمكنهم الاطلاع على الصورة او الفيديو او المعلومات المرسلة. هذه الخصائص منحة مستخدمين سناب شات درجة من الخصوصية غير موجودة في شبكات التواصل الاخرى. وسمحت للمستخدمين بارسال بيانات اكثر حساسية بشكل اوسع.

مراة الغرور

عندما يقوم شخص بارسال او استقبال رسالة للجنس الاخر على سناب شات فهذا الامر يثير غيرة الشريك. حسب كلام رويسنر و جيل وكونو في دراسة منشورة عام 2014 تم اكتشاف ان الاستخدام الرئيسي لسناب شات هو إرسال الصور بما فيها السلفي. وبينت الدراسة ان 1.3% من مستخدميه يستخدمونه للمحتوى الجنسي و14.2% يفعلون نفس الشيء احيانا”.

الدراسة الاحدث لـ اوتز وموسكينيل وخالد في 2015 ذكرت ان المواقف المحتملة لتحريك الغيرة ممكن حدوثها على الفيسبوك وسناب شات. وتم سؤال المشاركين في هذه الدراسة عن المواقف التي تحرك عواطف الغيرة عندهم.

توصل الباحثين ان سناب شات يسبب غيرة اكثر في المواقف التالية:

  • ارسال الشريك صور/مشاركة له/لها ذات طابع مثير جنسيا؟
  • ارسال الشريك صور/مشاركة له/لها تجمعه بالشريك العاطفي الجنسي السابق؟
  • اضافة الشريك العاطفي/الجنسي السابق الى قائمة أصدقاؤه/ها؟
  • وصول رسالة/سناب من شخص مجهول من الجنس الاخر؟
  • ارسال الشريك صور/مشاركة له/لها تجمعه مع شخص مجهول من الجنس الاخر؟
  • اضافة شخص غير معروفة من الجنس الاخر؟

اما بالنسبة لفيسبوك فهناك حالة واحدة تسبب الغيرة وهي:

  • وصول رسالة/سناب من شخص مجهول من الجنس الاخر؟

دافع الاستخدام

قام نفس المصدر بعمل دراسة حول دافع استخدام سناب شات وفيسبوك وطبيعة المحتوى الذي يتم تداوله. ووجد ان محتوى سناب شات يغلب عليه طابع الغزل والبحث عن علاقات عاطفية جديدة. اما الفيسبوك فيغلب عليه طابع التواصل مع الأصدقاء.

الخلاصة

إثارت عواطف الغيرة يتسبب بها سناب شات اكثر من فيسبوك حسب الدراسات المذكورة سابقا. طبعا هذا مرتبط بسلوك المستخدم المتبع على هذه الوسائل.

 

المصدر

https://www.psychologytoday.com/blog/love-digitally/201505/can-snapchat-cause-jealousy

 

نُشرت بواسطة

محمد عواد النجداوي

محمد عواد النجداوي يحمل درجة الماجستر في علم الحاسوب من جامعة البلقاء التطبيقة. يعمل محلل نظم ومدير مشاريع برمجة تطبيقات اندرويد وايفون بشكل مستقل. مهتم بمجال تحليل البيانات ويقوم بالعمل على تطوير هذه المهارة من خلال دارسته للدكتوراه في جامعة UTM ماليزيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *