فوائد تطوير تطبيقات تعليمية: نصائح وميزات مفيدة

أفضل المزايا والأفكار والميزات لتطبيقات التعليم

القرن الواحد والعشرون هو قرن تطبيقات الجوال. التقنيات ووسائل الرقمنة الجديدة ستحدث تغييراً جذرياً في قطاع التعليم. وكذلك الوصول الواسع إلى الإنترنت عزز بدا حقبة جديدة من الرقمنة في كل المجالات. ومع التوفر السريع والسهل للإنترنت، ووصوله من أكثر المناطق تطوراً الى أبعد المناطق في العالم اصبح امكانية الوصول لنفس المعلومات ممكنا.

شهد التعليم أيضًا الكثير من التغييرات في العقود القليلة الماضية مع بداية الرقمنة. ومع تطوير تطبيقات تعليمية شجع هذا الامر الطلاب من جميع الأعمار على التعلم واستكشاف المزيد في اي المجال، وخلق المزيد من الاهتمام لجعل التعلم ممتعًا.

نمت صناعة التعليم الإلكتروني بشكل كبير في العقدين الأخيرين ، وهي تواصل النمو مع إمكانية وصول أفضل وتطبيقات تعليمية محسنة تلبي متطلبات الطلاب من جميع الفئات العمرية. في حين أن العديد من تطبيقات الجوال التعليمية هذه تقدم خدمات مدفوعة ، إلا أن البعض الآخر مجاني، ويمول في الغالب على الإعلانات المعروضة عليه.

يمكن أن يؤدي دمج التعليم الحديث جنبًا إلى جنب مع مجموعة من تطبيقات الهاتف المحمول إلى نتائج مبهرة للشخص العادي، بالاخص للذين يعيشون في أماكن نائية.

مزايا تطبيقات الجوال التعليمية

هناك مزايا لا حصر لها لتطبيقات الجوال التعليمية للطلاب وإدارة المدرسة. بحيث تعمل تطبيقات التعليم على تحسين نظام التعليم ، اذ انها تسهل على الطلاب تعلم الأشياء وتذكرها لفترة طويلة.

التطبيق التعليمي افضل للفهم والاستخدام مقارنة بالكتب والمحاضرات التي يحضرها الطلاب في الفصول الدراسية.

فيما يلي الفوائد المختلفة لتطبيقات التعليم:

  • يفضل الطلاب التطبيقات
  • استغلال ساعات الفراغ
  • تقليل الفجوات
  • التواصل بفعالية
  • متوفر على مدار الـ 24 ساعة
  • تفعيل التعلم المنهجي
  • الاستدامة
  • قابلية الحمل والتنقل

الآن دعونا نفهم جميع المزايا بالتفصيل:

يفضل الطلاب التطبيقات

كما نعلم جميعًا ، يحب جيل اليوم قضاء وقتهم على الجوّال. ليس من الضروري استخدام ما سيستخدمونه ولكنهم يحبون استخدام تطبيقات الجوال مثل التسوق أو الترفيه أو الألعاب أو التطبيقات القائمة على التعلم مقارنة بأي شيء آخر. عادة لا يحب الطلاب الدراسة. ولكن إذا ربطنا أنشطتهم المملة بأنشطة تفاعلية ، فسوف يحبون الدراسة.

الاستفادة من ساعات الفراغ

ينخرط الأطفال في ساعات فراغهم في أنشطة مثل مشاهدة التلفزيون أو تصفح الإنترنت أو التحدث على الهاتف لساعات طويلة. من خلال القيام بهذه الأنشطة سوف يكونوا هادئين. ومع ذلك ، فهي ليست مناسبة لنموها.

يعد التعلم الإلكتروني على الهاتف الذكي أفضل طريقة للاستفادة من وقت الأطفال بفعالية. يمكن للأطفال الاستفادة من ساعات فراغهم لتعلم أشياء جديدة باستخدام تطبيقات الهاتف المحمول للتعليم.

تقليل الفجوات

ساعد التقدم في التكنولوجيا على إزالة مواطن الخلل المختلفة الموجودة في النظام التعليمي. ومن اهم تلك الامور هو تحسين التفاعل بين المعلمين وأولياء الأمور.

يمكن تطوير تطبيقات تعليمية ومواقع ويب مختلفة لملء الفجوة بين الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور والمعلمين. سيتم إبلاغ الطلاب وأولياء الأمور اولا باول عن أي حدث أو تغيير في الجدول الدراسي أو مجرد اعلانهم بامر ما.

التواصل بفعالية

وفقًا لأحد الاستبيانات ، تساعد تطبيقات التعليم الطلاب على تعزيز الاهتمام بدراساتهم. اذا انها تولد عند الطالب الشعور باهمية التعليم.

تطبيقات التعليم مفيدة أيضًا في تعزيز التفاعل بين الآباء وابناءهم الطلبة. عندما يستخدم الطفل تطبيقًا، فهو اكثر تقبل لتدخل الاباء اثناء استخدام تطبيق التعلم الإلكتروني واكثر تقبل لمساعدتهم.

يتم استخدام مساعد امازون الصوتي اليكسا Alexa كثيرًا كحل فعال وافتصادي في مجال التعليم. باستخدام اليكسا، ستتمكن من توفير المزيد من الوقت والمال الذي كنت تنفقه بالفعل على المعلمين.

امازون اليكسا

تتيح لك هذه التكنولوجيا تعليم الطلاب بسهولة، كما سيكونون أكثر قابلية للتعلم من خلالها دون أي خوف. في الواقع، يشعر بعض الطلاب بالخوف من معلميهم. ولكن اليكسا ستقوم بإزالة ذلك تمامًا وتحررهم من هذا الامر.

متوفر على مدار الـ 24 ساعة

المدرسة والفصول الخاصة لها حدود زمنية للدراسة. يمكن للطفل أن يدرس في فترة توقيت معينة من المدرسة برسوم محددة، وهذا الوقت يجب ان يكفيهم للاجابة عن تساؤلاتهم.

بينما يمكن أن يساعد التطبيق التعليمي ان يساعد الطلاب على الاجابة عن تلك التساؤلات في أي وقت وفي أي مكان حيث لا توجد حدود زمنية او ضرورة لوجود معلمين.

هناك الكثير من تطبيقات الجوال التعليمية المتوفرة في السوق. ومن اشهارها التطبيق الهندي بايجو Byju. يعتبر تطبيق بايجو التعليمي هو المفضل لد الطلاب وأنظمة إدارة المدارس المختلفة.

في الحقيقة، ان أنظمة إدارة المدارس المختلفة تسعى لتطوير التطبيقات التعليمية لتحقيق نتائج تعليمية افضل ولكن باقل استثمار. تكلفة انشاء تطبيق قد تكون باهضة في البداية ولكنها توفر المال على المدى البعيد.

تفعيل التعلم المنهجي

تتيح تطبيقات التعليم خليط بين التعلم الذكي والمنهجي. يتم ترتيب المحتوى بالكامل على تطبيق تعليمي بطريقة تزيد من رغبة الطالب في تعلم المزيد من الأشياء وذلك بطريقة منهجية أيضًا.

يمكّن تطبيق التعليم المتقن الطلاب من متابعة الدروس بشكل سلس ومنطقي دون بذل الكثير من الجهود.

الاستدامة

تعد تطبيقات التعلم عبر الهاتف المحمول أكثر استدامة مقارنة بطرق التعلم التقليدية التي تعتمد على الاوراق والكتب والاقلام. هذه تستهلك الكثير من الموارد الطبيعية مثل الماء و الاخشاب. لذلك الاعتماد على التطبيقات سيؤدي إلى تقليل عدد الأشجار المقطوعة كل عام.

قابلية الحمل والتنقل

الهواتف المحمولة تمكن طلاب والآباء من استخدام تطبيقات التعليم في أي مكان يشعر فيه ابنهم بالراحة.

باستخدام تطبيقات التعليم، لا يقتصر التعلم على الفصول الدراسية أو المنازل فقط. اذ يمكن للطلاب الوصول الى المعرفة من اي مكان بدون قيود مكانية.

كذلك، الطلاب في المناطق النائية سوف يحصلون على نصيب جيد من التعليم في حال توفر تطبيقات تعليمية لهم.

الختام

مع ظهور التقنيات الجديدة ، يجتهد قطاع التعليم أيضًا على تطوير مهاراتها. كلفة التاسيس العالية يصحبها توفير كبير في المستقبل وتحسن في اداء العملية التعليمية وكذلك البقاء في المنافسة لان الذي لا يتطور يموت. لهذا السبب ، قامت العديد من المدارس والكليات والجامعات بتطوير تطبيقاتها التعليمية الخاصة.

إذا كنت تخطط لتطوير تطبيق تعليمي ولم تكن متأكدًا من أين تبدأ ، فاتصل بنا. نحن فريق G for apps المسؤولين عن مدونة شبكة سوف نقدم لك استشارة مجانية لأفكارك وحلول لمشاكلك. نحن نبني تطبيقات الهواتف المحمولة المعقدة ومستعدين للعمل على اشياء مبتكرة.

المصدر https://www.gurutechnolabs.com/advantages-ideas-and-features-of-education-apps/

نُشرت بواسطة

محمد عواد النجداوي

محمد عواد النجداوي يحمل درجة الماجستر في علم الحاسوب من جامعة البلقاء التطبيقة. يعمل محلل نظم ومدير مشاريع برمجة تطبيقات اندرويد وايفون بشكل مستقل. مهتم بمجال تحليل البيانات ويقوم بالعمل على تطوير هذه المهارة من خلال دارسته للدكتوراه في جامعة UTM ماليزيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *