احصائيات استخدام تطبيقات الجوال (2019): افضل التوصيات والنصائح

حسب احدث احصائيات استخدام تطبيقات الجوال فانه يوجود أكثر من 2.7 مليار مستخدم للهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم، ليس من المستغرب أن تزدهر صناعة تطبيقات الجوّال. اذ لا يزال استخدام التطبيقات والاعتماد على الهواتف الذكية ينمو بمعدل ثابت ، دون أي علامات على التباطؤ في المستقبل القريب.

الآن ضع في اعتبارك 1.35 مليار مستخدم للأجهزة اللوحية حول العالم، وهو رقم تضاعف خلال السنوات الست الماضية.

إذا كنت تستخدم هاتفك بشكل متكرر خلال اليوم ، فأنا متأكد من أنك ستلاحظ أن الاخرين عيونهم ملتصقة بالجوال كذلك.

في الواقع ، تظهر الدراسات أن الأمريكي العادي يفحص هاتفه كل 12 دقيقة. كذلك 10٪ من الأشخاص يتحققون من هواتفهم مرة كل أربع دقائق.

نستخدم هواتفنا في العمل والمنزل والشارع واثناء نتناول الطعام وعلى السرير وحتى في سياراتنا. قد تكون تقرأ هذا من جهاز محمول الآن.

ماذا يفعل الجميع على هواتفهم؟ حسنًا ، انهم يقضون 90٪ من وقت الجوّال على التطبيقات.

هذه أخبار مشجعة لأي شخص يمتلك تطبيقًا أو يخطط لتطوير تطبيق. ولكن لكي تكون ناجحًا في هذا المجال، يجب أن يحدث شيئان.

  1. يجب ان يقوم المستخدمين بتثبيت تطبيقك.
  2. يجب ان يقوموا باستخدامه.

هذان الامرين اللذان يبدو أنهما بسيطان هما ما ألهمني لكتابة هذا الدليل. بالتأكيد، اننا نعلم أن الأشخاص يستخدمون التطبيقات أكثر من أي وقت مضى و احصائيات استخدام تطبيقات الجوال تثبت ذلك. ولكن هذا بالكاد يخدش السطح من حيث توفر البيانات حول طبيعة هذا الاستخدام. لا يمكنك تطوير تطبيق بناءً على هذه المعلومات وحدها.

هذا مثل القول ، “يحب الناس تناول الطعام ، لذلك سأفتح مطعمًا”.

إذا كنت ترغب في التنافس والمطالبة بحصتك في هذه الصناعة التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات، فأنت بحاجة إلى فهم أفضل لكيفية تنزيل الأشخاص واستخدامهم لتطبيقات الجوال.

استخدم البحث على الرابط لمساعدتك على تطوير أو تحسين تطبيق الجوال الخاص بك.

إحصائيات تطبيق الجوال الرئيسية

  • من المتوقع أن تحقق تطبيقات الجوال إيرادات بقيمة 189 مليار دولار بحلول عام 2020.
  • يحتوي متجر ابل على 2.2 مليون تطبيق متاح للتنزيل.
  • هناك 2.8 مليون تطبيق متاح للتنزيل على متجر جوجل بلي.
  • يفتح 21٪ من جيل الألفية تطبيقًا 50+ مرة يوميًا.
  • يفتح 49٪ من الأشخاص تطبيقًا أكثر من 11 مرة يوميًا.
  • يأتي 57٪ من جميع استخدامات الوسائط الرقمية (مثل الفيديو والصور) من تطبيقات الجوال.
  • يستخدم مالك الجوال العادي 30 تطبيقًا كل شهر.

تنزيلات تطبيقات الجوال
لا يمكن أن تنجح التطبيقات بدون تنزيلات.

يبدو الأمر بسيطًا ، ولكن في كثير من الأحيان أتجاهل أصحاب التطبيقات هذا. يمكن أن يكون لديك أفضل تطبيق على هذا الكوكب ، ولكن إذا لم يقم أحد بتنزيله ، فلن تكسب شيئًا.

لذا قبل أن تتمكن من حمل الأشخاص على تنزيل تطبيقك ، تحتاج إلى تخصيص بعض الوقت لإجراء البحث المناسب. لتبدأ ، لقد وجدت إحصاءات تنزيل تطبيقات الجوال الأكثر صلة لعام 2019.

التنزيلات العالمية

يستخدم الناس في جميع أنحاء العالم الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

مع تزايد شعبية استخدام تطبيقات الجوال، يزداد عدد تنزيلات التطبيقات حول العالم أيضًا.

رسم بياني يقارن بين عدد تنزيلات تطبيقات الجوال من 2017 الى 2020

نشهد نموًا في تنزيلات التطبيقات كل عام. سيستمر هذا الاتجاه في السنوات القادمة كذلك.

في العام الماضي ، كان هناك أكثر من 205 مليار تنزيل للتطبيقات. وهي زيادة بنسبة 15٪ عن العام السابق.

كما ترى من الرسم البياني ، يتوقع الخبراء أنه ستكون هناك زيادة بنسبة 25٪ في تنزيلات التطبيقات العالمية بين 2018 و 2022. لذلك لا نتوقع أن نرى معدل نمو ثابت بنسبة 15٪ على أساس سنوي كما فعلنا من 2017 إلى 2018.

التطبيقات المجانية مقابل المدفوعة

عندما تنشئ تطبيقًا للجوّال ، من أول الأشياء التي تحتاج إلى اكتشافها هي إستراتيجية تحقيق الدخل.

لهذا السبب تقوم ببناء تطبيق في المقام الأول، أليس كذلك؟ لكسب المال.

قد يكون فرض رسوم على تنزيلات التطبيقات أمرًا يخطر ببالك. ولكن هل سيقوم الأشخاص بتنزيل تطبيقك إذا جعلتهم يدفعون مقابله؟

دعونا نلقي نظرة على عدد تنزيلات التطبيق المجانية مقابل المدفوعة.

رسم بياني يقارن بين عدد تنزيلات تطبيقات الجوال المجانية والمدفوعة من 2011 الى 2017

توضح هذه المقارنة المرئية بوضوح ما ينزله الأشخاص. الغالبية العظمى من التنزيلات العالمية كلها مجانية.

في الواقع ، تأتي 98٪ من إيرادات التطبيقات حول العالم من التطبيقات المجانية. فقط جزء بسيط من الناس على استعداد لدفع ثمن التنزيلات.

لا تفهموني خطأ. أنا لا أقول أنه يجب عليك رفض فكرة إطلاق تطبيق مدفوع بالكامل. اعتمادًا على نوع التطبيق لديك، هناك فوائد لكلتا الإستراتيجيتين.

إذا كنت تفرض رسومًا على التنزيلات مبدئيًا ، فسيقوم عدد أقل من المستخدمين بتنزيل التطبيق. وذلك لأن غالبية الناس اعتادوا على تنزيلات مجانية.

القي نظرة على الجوال الخاص بك. هل لديك أي تطبيقات دفعتها للتثبيت؟ أنت من الاقلية إذا فعلت ذلك.

من المنطقي ان الأشخاص الذين يقومون بتنزيل التطبيقات المدفوعة لديهم احتمالية اكبر لاستخدام التطبيق، لانهم لن ينفقوا المال على شيء لن يقوموا باستخدامه لاحقا.

ولكنك لست بحاجة إلى فرض رسوم على التنزيلات لكسب المال من تطبيقك. لانه اذا كان تطبيقك هو امتداد لعملك فمن الطبيعي ان يكون مجاني لان الغرض منه تحسين تجربة استخدام عملائك.

حتى إذا كنت تطلق تطبيقًا كنشاط تجاري جديد، فلا يزال بإمكانك جني الأموال من خلال تقديم تطبيقك مجانًا. هناك الكثير من إستراتيجيات تحقيق الدخل الأخرى، مثل: تقديم عمليات شراء داخل التطبيق.

إذا كنت تستخدم تطبيقك لبيع المنتجات أوالخدمات، فهذا سوق كبير ويمكنك تحقيق ارباح جيدة اذا استطعت تثبت نفس في السوق.

تنزيلات متجر اب ستور مقابل جوجل بلي

هناك أماكن حيث تقوم الغالبية العظمى من المستخدمين بتنزيل تطبيقاتهم.

حيث يقوم المستخدمون الذين لديهم أجهزة ابل اي او اس iOS بتنزيل تطبيقاتهم من متجر اب ستور التابع لابل، بينما يقوم مستخدمو اندرويد بالتنزيل من متجر جوجل بلي.

لاحظ الفرق بين هذين النظامين من حيث عدد تنزيلات التطبيقات عالمياً.

في جميع أنحاء العالم ، هناك المزيد من التنزيلات قادمة من متجر جوجل بلي. ولكن كما ترى، شهد كلا المتجرين زيادة في النسبة المئوية للتنزيلات من 2017 إلى 2018.

نمت تنزيلات متجر جوجل بلي بنسبة 14٪ ، بينما حقق متجر تطبيقات ابل معدل نمو 3٪ فقط.

باختصار ، يحتوي متجر جوجل بلي على المزيد من التنزيلات وينمو بمعدل أعلى.

أتوقع أن تستمر هذه الزيادة في عام 2019.

احصائيات التنزيل في اب ستور

بعد مقارنة متجري التطبيقات ببعضهما. حان الوقت الآن لتقسيم هذه الأرقام بشكل أكبر وإلقاء نظرة فاحصة على كل نظام أساسي.

لنبدأ بإحصاءات التنزيل في متجر تطبيقات ابل.

فئات متجر التطبيقات الأكثر شعبية

لكي ينجح تطبيقك، تحتاج إلى فهم ما يريده المستهلكون. هذا صحيح بشكل خاص إذا كنت تقوم بإنشاء تطبيق جديد.

قد يكون تطبيقك ثوريًا من كبرمجية أو كطرح، ولكن إذا لم يكن هناك سوق لاستخدامه، فسوف تكافح للحصول على التنزيلات.

أولاً: يجب أن تفهم أنواع التطبيقات التي يتم تنزيلها أكثر من غيرها. فيما يلي الفئات الأكثر شيوعًا في متجر تطبيقات ابل بحسب حصة السوقية.

كما هو ظاهر في الرسم السابق فان فئة الألعاب تهيمن على متجر التطبيقات.

ما لم تكن تخطط لإنشاء تطبيق جديد من الصفر فلا يمكنك اختيار ان يكون لعبة. لنفترض أن لديك متجرًا للتجارة الإلكترونية، فليس من المنطقي إطلاق تطبيق ألعاب لعملك، فقط لانها الفئة الاكثر شيوعًا.

يجب أن تكون فئة تطبيقك ذات صلة بالغرض والوظائف في تطبيقك. لذلك إذا كنت تمتلك تطبيق اعمال أو تعليم، فلا يمكنك فقط تصنيفه على أنه لعبة لمحاولة الحصول على المزيد من التنزيلات.

في الواقع، إنه يتعارض مع إرشادات متجر ابل [انجليزي] اذ انك لم تختر الفئة اللتي تنساب تطبيقك.

يمكن أن يؤدي مخالفة هذه البنود إلى إزالة تطبيقك من متجر التطبيقات. للاسف، لن يتمكن أي شخص من تنزيل تطبيقك إذا حدث ذلك، لذا لا تحاول خداع النظام.

يمكن أن يظل تطبيقك ناجحًا حتى إذا لم يكن ضمن الفئات العليا، لان هذه الفئات لديها المزيد من المنافسة. اعتمادًا على استراتيجيتك، يمكنك استهداف فئة متخصصة أقل تشبعًا والنجاح في السيطرة على حصة أكبر من سوق أصغر.

توفر التطبيقات في متجر ابل

كما قلت للتو، فإن صناعة تطبيقات الجوال ذات تنافسية عالية للغاية.

ولكن كم عدد التطبيقات التي ستتنافس معها؟ اكثر من 2 مليون تطبيق.

يستمر عدد التطبيقات المتاحة في الارتفاع سنوياً.

استنادًا إلى جميع الإحصائيات التي قمنا بتحليلها حتى الآن، هذا منطقي. يمتلك عدد أكبر من الأشخاص أجهزة محمولة أكثر من أي وقت مضى، كما أن تنزيلات التطبيقات في أعلى مستوياتها على الإطلاق. لذا من الطبيعي وصول المزيد من التطبيقات إلى السوق.

إحصائيات تنزيل متجر جوجل بلي

حان الوقت الآن لإلقاء نظرة على إحصائيات التنزيل من أجهزة اندرويد.

لقد استغرقت بعض الوقت لإنشاء تحليل أكثر تعمقًا لمتجر جوجل بلي.

توفر التطبيقات في متجر جوجل بلي

لقد انتهينا للتو من الاطلاع على التطبيقات المتوفرة في متجر ابل. لذلك أردت أن أقفز مباشرة وأظهر لك عدد التطبيقات المتاحة للتنزيل على متجر جوجل بلي.

رسم بياني للتطبيقات المتاحة على جوجل بلي

كما ترى ، لا يحتوي الرسم البياني على نفس المسار مثل الرسم البياني لـ ابل لهذه الفئة نفسها. نشهد بالفعل انخفاضًا في توفر التطبيقات بعد منتصف عام 2017.

لماذا يحدث هذا؟

يتميز متجر جوجل بلي بتنافسية عالية. لم تتمكن بعض التطبيقات من البقاء على قيد الحياة.

ومع ذلك، لا أتوقع أن يستمر هذا الاتجاه في الاتجاه الهبوطي. يجب أن يبقى مستوًا ويرتفع في النهاية مرة أخرى في السنوات القادمة.

كما رأينا بالفعل ، لا تزال تنزيلات متجر جوجل بلي في ارتفاع ، على الرغم من انخفاض عدد التطبيقات المتاحة للتنزيل قليلاً.

بالمقارنة مع البيانات السابقة عن متجر ابل حيث ان أرقام توفر تطبيقات متجر تطبيقات ابل ترتفع في كل عام، ولكن معدل نمو التنزيل أقل مقارنة بمتجر جوجل بلي. بناءً على ذلك، يمكننا القول ان عدد التطبيقات المتاحة في كل متجر غير مرتبط بزيادة تنزيلات التطبيقات بشكل عام.

فئات تطبيقات متجر جوجل بلي الأكثر شيوعًا

يمكنك قياس نجاح فئة التطبيق بناءً على الحيازة (penetration) والتي تعني نسبة التطبيقات المثبته على عدد الاجهزة الكلي. وفقًا لـ ستاتستكا Statista ، هذه هي فئات التطبيقات ذات أعلى معدل حيازة بين مستخدمي اندرويد.

  1. أدوات – 99٪
  2. التواصل – 99٪
  3. مشغلات الفيديو والتحرير – 96٪
  4. السفر والمحلي – 95٪
  5. وسائل التواصل الاجتماعي – 95٪
  6. إنتاجية – 92٪
  7. موسيقى – 88٪
  8. الترفيه – 84٪
  9. الأخبار – 81٪
  10. التصوير – 75٪
  11. كتب – 70٪
  12. نمط الحياة – 65٪
  13. الشخصي – 60٪
  14. اعمال – 39٪
  15. التسوق – 35٪
  16. الطقس – 32٪
  17. الرياضة – 30٪
  18. التعليم – 28٪
  19. التمويل – 25٪
  20. الصحة – 23٪

بعض هذه الفئات في شيء من التحيز. على سبيل المثال ، انظر إلى الفئات الثلاث الأولى في القائمة. من المحتمل أن يتم تحميل هذه التطبيقات مسبقًا على جميع أجهزة اندرويد.

ولكن بصرف النظر عن ذلك ، فإن هذه القائمة هي مؤشر جيد على أنواع التطبيقات التي قام مستخدموا اندرويد بتنزيلها. ومع ذلك ، لمجرد تثبيت أحد التطبيقات على جهاز، فهذا لا يعني أنه قيد الاستخدام. سنناقش هذا المفهوم بعمق أكبر عندما ننظر إلى إحصائيات استخدام تطبيقات الجوال.

استخدام تطبيق الجوال

الآن بعد أن رأيت كمية تنزيل المستخدمين عبر العالم للتطبيقات ، حان الوقت لتحليل كيفية استخدام الأشخاص لتطبيقات الجوّال.

يقضي مستخدم الهاتف الذكي العادي ساعتين و 15 دقيقة كل يوم باستخدام التطبيقات. تظهر الأبحاث أن هناك ما بين 60 و 90 تطبيقًا مثبتًا على الهاتف الذكي العادي.

ولكن مع ذلك، لا يستخدم الأشخاص كل هذه التطبيقات. إليك نظرة أعمق على عدد التطبيقات التي يستخدمها الأشخاص حقًا.

انفوجرافيك لاستخدام تطبيقات المفضلة

يتم قضاء معظم وقت الهاتف على ثلاثة تطبيقات.

على الرغم من أن الشخص العادي يستخدم 25 تطبيقًا شهريًا، لا ان 96٪ من ذلك الوقت يذهب على عشرة تطبيقات فقط.

إذا كان لدى الشخص العادي 60-90 تطبيقًا على هاتفه، فهذا يعني أن أكثر من ثلثي تلك التطبيقات لا يتم استخدامها كل شهر.

ماذا يعني هذا؟ انه سهل. يقوم الأشخاص بتنزيل التطبيقات ولا يستخدمونها.

في الواقع ، يتم استخدام 75٪ من التطبيقات مرة واحدة بعد تنزيلها، ولا يتم استخدامها مرة أخرى مطلقًا.

” في الواقع ، يتم استخدام 75٪ من التطبيقات مرة واحدة بعد تنزيلها، ولا يتم استخدامها مرة أخرى مطلقًا.”

سنتعمق في إحصاءات استخدام التطبيق اكثر في هذا الدليل. تابع القراءة معنا.

الاحتفاظ بتطبيق الجوّال اوتركه

كما علمت للتو، فإن استخدام التطبيق غير مضمون بعد التنزيل. قد يكون بعضكم على دراية بذلك إذا تم طرح تطبيقك بالفعل في السوق.

قد يكون لديك بعض التنزيلات الأولية ، ولكنك تكافح من أجل كسب المال لأن الناس لا يستخدمون التطبيق. إنها مشكلة شائعة أراها عندما أتشاور مع مالكي التطبيقات.

ولكن كيف تعرف ما إذا كان هذا يحدث لك؟ أفضل طريقة لقياس ذلك هي الاهتمام retention والاهمال churn.

رسم بياني حول الاهتمام retention والاهمال churn لتطبيقات الجوال

يقوم 71٪ من المستخدمين باهمال التطبيق في حدود 90 يومًا من تنزيل التطبيق.

ماذا يعني هذا لك وللتطبيق الخاص بك؟

في الأساس، تحتاج إلى تتبع هذه المقاييس. لمنح المستخدمين سببًا للعودة لاستخدام تطبيقك في المستقبل.

لن تحصل على اهتمام بنسبة 100٪ مطلقًا، لذلك يجب عليك دائمًا إيجاد طرق للحصول على تنزيلات جديدة. بدون تجاهل المستخدمين الحاليين.

إذا لم يكن أداء تطبيقك جيدًا وكان به ثغرات أو أخطاء أو عيوب في تجربة المستخدم ، فمن المرجح ان يهمله المستخدمين. لا يوجد تطبيق مثالي، حتى أفضل التطبيقات يظهر فيها اخطاء بين الحين والآخر. لكن من مسؤوليتك تحديد تلك الأخطاء. توفير تحديثات وإصدارات جديدة من تطبيقك لتحسين الأداء وتجربة المستخدم.

معظم التطبيقات الأساسية

تحدثنا سابقًا عن عدد التطبيقات المتاحة للتنزيل، وكذلك الفئات حسب الحيازة.

ولكن لمجرد توفرها، فهذا لا يعني أنها تستخدم. وحتى ان تم تنزيلاها، فهذا لا يعني أنها تستخدم أيضًا. لقد رأينا بالفعل البيانات لدعم هذا الادعاء.

الآن أريد أن أريكم التطبيقات التي يقول المستخدمون أنهم لا يمكنهم العيش بدونها.

احصائيات حول استخدام التطبيقات الأساسية

إذا نظرت إلى هذه القائمة سوف تجدها منطقية. يتم استخدام أفضل التطبيقات لأغراض مختلفة ويمكن استخدامها على أساس يومي.

  • أمازون للمشتريات
  • جي ميل للاتصال عبر البريد الإلكتروني
  • الفيسبوك لوسائل التواصل الاجتماعي
  • يوتيوب لمحتوى الفيديو
  • خرائط جوجل للتنقل

بالنسبة لأولئك منكم الذين يرغبون في تطوير تطبيق جديد للجوّال، لا يمكنني أن أقول إنني أوصي ببناء شيء ينافس أحد أفضل هذه التطبيقات.

لا يزال بإمكانك إنشاء تطبيق تجارة جوال لعملك والحصول على الكثير من النجاح. لكنها ستكون معركة شاقة، على أقل تقدير، إذا كنت تريد أن يكون تطبيقك هو خليفة امازون.

هل يمكنك إنشاء تطبيق باستخدام خدمات خريطة GPS؟ أكيد. ولكن هل ستتجاوز خرائط جوجل؟ على الاغلب لا.

الإنفاق العالمي على ابل و اندرويد

كما رأينا ، من الواضح أن هناك بعض الاختلافات في التنزيل والاستخدام بين أجهزة ابل و اندرويد. ولكن لماذا؟

حسنًا ، المستخدمون ليسوا متشابهين. إذا قارنت مستخدمي ابل و اندرويد، فستتعلم أنهم يتصرفون بشكل مختلف.

بالنسبة للمبتدئين، فلنلق نظرة على الطريقة التي ينفق بها الأشخاص الأموال باستخدام أجهزتهم.

رسم بياني الإنفاق العالمي على ابل و اندرويد

في عام 2017 ، كانت 85٪ من مبيعات الهواتف الذكية العالمية لأجهزة اندرويد بينما استحوذت ابل على 14٪ فقط من تلك المبيعات.

ومع ذلك ، حتى مع وجود حصة سوقية أصغر، لا ان مستخدمو ابل ينفقون مال اكثر.

على الرغم من أن تطبيقك يجب أن يكون جذابًا لجميع المستخدمين، إلا أنه سيكون لديك حظ أفضل في جعل مستخدمي اي او اس iOS يشترون ترقيات متميزة وعمليات شراء أخرى داخل التطبيق in-app.

استخدام تطبيقات الهاتف المحمول حسب العمر

يختلف استخدام التكنولوجيا حسب الجيل [انجليزي]. استخدام تطبيق الهاتف المحمول ليس استثناء.

رسم بياني استخدام تطبيقات الهاتف المحمول حسب العمر

ربما افترضت أن الأجيال الشابة تقضي وقتًا أطول في استخدام تطبيقات الجوال مقارنةً بالأشخاص الأكبر سناً. إذا كانت تعتقد ذلك، فهذا الافتراض صحيحا.

ومع ذلك، هذا لا يعني أنه لا يمكنك استهداف الفئات العمرية الأخرى. كما ترى من الرسم البياني، يقضي الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 45-54 ساعتين في اليوم باستخدام تطبيقات الجوال. هذه 36 دقيقة فقط أقل من الأشخاص في الفئة العمرية 25-34. حتى المستخدمون الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا يقضون ساعة و 36 دقيقة في استخدام تطبيقات الجوال كل يوم.

استخدام تطبيق الجوال حسب الجهاز

استخدام الجوال ليس مقسم بالتساوي. بالإضافة إلى الاختلافات بين أنظمة التشغيل ، الاستخدام يختلف حسب نوع الجهاز المحمول الذي يمتلكه الأشخاص.

استخدام تطبيق الهاتف الذكي

يمكن استهلاك المحتوى الرقمي من العديد من الأجهزة.

يمتلك الأشخاص الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المكتبية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة. يمكنك الوصول إلى المحتوى والتطبيقات حتى من أجهزة التلفزيون الذكية والساعات وأجهزة المنزل الذكي والمركبات الذكية.

ولكن هناك فئات معينة من التطبيقات يهيمن عليها الهاتف الذكي. في الرسم البياني التالي اهم هذه الفئات .

رسم بياني استخدام تطبيق الجوال حسب الجهاز

في الولايات المتحدة ، جاء 96٪ من الوقت استخدام الخرائط من الهواتف الذكية. بينما تم استهلاك 86٪ من محتوى الطقس الرقمي من خلال تطبيقات الهواتف الذكية.

هذا يعتبر منطقي لان الأشخاص يحتاجون الوصول إلى الخرائط والخدمات المرتبطة بالموقع GPS أثناء التنقل، لذا من الواضح أن الهاتف الذكي هو الخيار الأفضل.

ولكن إذا نظرت إلى أبعد من هذه القائمة ، فسترى فئات أخرى ليست واضحة.

على سبيل المثال، يأتي 47٪ من التسوق بالتجزئة من تطبيقات الهواتف الذكية. لدى الناس طرق عديدة للشراء عبر الإنترنت، ومع ذلك ما زالوا يختارون استخدام الهواتف الذكية بمعدل مرتفع.

الأخبار والمعلومات فئة مهمة تطفوا على السطح ذات استخدام يزيد قليلاً عن 40٪ في الجوالات، أنه نسبة مرتفعة مقارنة بالمنصات الاخرى.

الهواتف الذكية مقابل الأجهزة اللوحية

الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية يوجد بينها اختلافات أيضًا.

عدد الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم هي ضعف الأجهزة اللوحية (2.7 مليار مقابل 1.35 مليار). لكن كمية استعمال الكمبيوتر اللوحي بدأ في اللحاق بالهواتف الذكية.

يقوم الأشخاص بتنزيل العديد من التطبيقات على هواتفهم الذكية ويستخدمون عدد اكبر من التطبيقات شهريًا. ولكن كما ترى من الصورة، الأجهزة اللوحية ليست بعيدة عنها.

بالنظر إلى حقيقة أن الجوالات تبدو دائمًا في متناول اليد، فمن المنطقي أنها ستستخدم أكثر.

ومع ذلك، تتفوق الأجهزة اللوحية على الجوالات بأداء أفضل بقليل عندما يتعلق الأمر بالتطبيقات المدفوعة أو شراء الاشتراكات عبر التطبيق. قد تكون الأجهزة اللوحية ستضل مسيطرة في السنوات القادمة.

استخدام الكمبيوتر اللوحي

على الرغم من أن الأجهزة اللوحية قد لا تكون شائعة مثل الهواتف الذكية، إلا أنها تُستخدم لأغراض محددة.

إليك نظرة على فئات التطبيقات الأكثر شيوعًا المستخدمة على الأجهزة اللوحية.

إليك مثال آخر حيث يتم ترتيب الألعاب أولاً في قائمة الاستخدام. إذا قارنت هذا الرسم البياني بالرسم السابق، فيمكنك استنتاج أنه من المرجح أن يدفع المستخدم مقابل تطبيقات الألعاب المثبتة على الجهاز اللوحي.

نظرًا لأن شاشات الأجهزة اللوحية أكبر، سيتم تحسين تجربة اللعب والاستخدام. ربما يكون هذا هو سبب رغبة مستخدمي الأجهزة اللوحية في دفع المزيد مقابل التنزيلات والاشتراكات.

استخدام تطبيق الهاتف المحمول حسب الدولة

مثل كل شيء آخر تقريبًا، يتغير سلوك المستخدم حسب الموقع. يمكن تطبيق هذا المفهوم نفسه على استخدام التطبيق.

سنلقي نظرة ونحلل كيفية استخدام الأشخاص في أجزاء مختلفة من العالم لتطبيقات الجوال. يمكنك استخدام هذه المعلومات للتعرف على الجمهور الذي تستهدفه، أو ربما ترى فرصة في أسواق جديدة.

عدد التطبيقات المستخدمة

إليك نظرة على عدد التطبيقات المستخدمة شهرياً في بلدان مختلفة.

تمتلك اليابان والصين أعلى متوسط عدد من التطبيقات المثبتة على الهواتف الذكية. ومع ذلك ، فإن النسبة المئوية لاستخدام التطبيقات ليست عالية نسبياً.

ثم انظر إلى كيفية مقارنة ذلك بدولة مثل الهند. لديهم ثاني أقل عدد من التطبيقات المثبتة لكل جهاز، ولكن لديهم أكبر عدد من التطبيقات المستخدمة شهريًا. لذا فإن نسبة الاستخدام أعلى بكثير.

لذلك إذا قام شخص في الهند بتنزيل تطبيقك، فهناك احتمال أكبر بأن يستخدمه مرة كل شهر على الاقل.

الاستخدام اليومي للتطبيق

لنر الآن عدد التطبيقات التي يستخدمها الأشخاص حسب الدولة يوميًا.

إنه متساوي إلى حد ما في جميع البلدان العشر. جميعهم أعلى أو حول العشر تطبيقات في اليوم.

متوسط دقائق الاستخدام في اليوم

على الرغم من أن عدد التطبيقات المستخدمة لا يختلف كثيرًا من بلد لآخر، إلا أن مقدار وقت الاستخدام يختلف قليلاً.

نظرًا لأن اندرويد يسيطر على السوق العالمية، فمن المنطقي استخدامه لأغراض المقارنة. هذه هي متوسط الدقائق اليومية التي يقضيها مستخدمو اندرويد باستخدام التطبيقات في بلدان مختلفة.

قارن هذه البيانات بالرسم البياني السابق.

احتلت كوريا الجنوبية المرتبة الاولى من حيث عدد التطبيقات المستخدمة يوميًا. إنها واحدة من بلدين يستخدمان أقل من 10 تطبيقات يوميًا.

هناك شيء واحد لا يزال ثابتًا في جميع الحالات لكل من هذه البلدان. الوقت الذي يقضيه المستخدمين على تطبيقات الجوال ينمو كل عام.

الخلاصة

تطبيقات الهاتف المحمول هي جزء من حياتنا اليومية. سيضل عام 2019 مهم إلى حد كبير بالنسبة لصناعة تطبيقات الجوال.

على الرغم من أن استخدام الجوال والحيازة في أعلى مستوياته على الإطلاق، فإن كل البيانات التي قمنا بتحليلها يظهر أننا ما زلنا نتجه إلى الأعلى.

هذا أمر مشجع لأي شخص لديه تطبيق جوال أو يخطط لبناء واحد. ولكن لا يمكنك فقط تطوير وإدارة التطبيق دون البقاء على اطلاع على أحدث الأبحاث والاتجاهات.

لذا استخدم هذا الدليل كمرجع لمساعدتك على فهم صناعة تطبيقات الجوال من منظور التنزيل والاستخدام.

شاركنا … ما هو المقاييس التي تتبعها لقياس إحصاءات الاستخدام لتطبيق الجوال الخاص بك؟

المصدر https://buildfire.com/app-statistics

Photo by Magda Ehlers from Pexels

نُشرت بواسطة

محمد عواد النجداوي

محمد عواد النجداوي يحمل درجة الماجستر في علم الحاسوب من جامعة البلقاء التطبيقة. يعمل محلل نظم ومدير مشاريع برمجة تطبيقات اندرويد وايفون بشكل مستقل. مهتم بمجال تحليل البيانات ويقوم بالعمل على تطوير هذه المهارة من خلال دارسته للدكتوراه في جامعة UTM ماليزيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *