مقارنة بين انظمة ادارة المشاريع او المهام

تقريبا اي شركة تحتاج لتوزيع مهام العمل بشكل عادل وسهل على افراد الفريق من هنا برزة فكرة انظمة ادارة المشاريع او المهام. وبسبب فعاليتها وسهولة استخدامها ظهر العديد من الشركات مؤخرا لتوفير هذه الخدمة بشكل اوسع.

هاي تاسك

  • مجاني باستثناء التقارير
  • يمكن انشاء مختلف أنواع المهام مع إمكانية التكرار بشكل يومي او اسبوعي او شهري او سنوي
  • يمكن إضافة مشروع ووسم لاي مهمة
  • تظهر المشاريع كافة على التقويم مع إمكانية تحديد الفترة الزمنية: شهر او أسبوع او يوم ويمكن اظهار مهام مستخدم واحد او الجميع.
  • يمكن الربط بـ زابر zapier وبالتالي اغلب التطبيقات المعروفة مثل سلاك.

تاسك كيو

  • مجاني باستثناء التقارير
  • يمكن انشاء مختلف أنواع المهام مع إمكانية التكرار بشكل يومي او اسبوعي او شهري او سنوي ولكن طريقة تفعيل التكرار ليست عملية
  • يمكن تحديد مشروع للمهمة فقط
  • تظهر المشاريع كافة او بشكل مستقل على التقويم مع إمكانية تحديد الفترة الزمنية: شهر او أسبوع او يوم ويمكن اظهار مهام مستخدم واحد او الجميع.
  • ليس فيه إمكانية للربط بالتطبيقات الاخرى
  • واجهتني مشاكل عند تجربة هذه المنصة لذلك لا انصح باستخدامها

تريلو

  • مجاني لمستخدم واحد
  • المهام بسيطة ومحدودة الخصائص
  • يمكن إضافة مشروع ووسم لاي مهمة
  • لا يوجد تقويم
  • يمكن الربط بأغلب التطبيقات المعروفة مثل سلاك وزابر.

اسانا

  • ليس متوفر حساب مجاني. يمكن عمل حساب تجريبي لمدة 30 يوم. التقارير بحاجة لاشتراك.
  • المهام بسيطة ومحدودة الخصائص
  • يمكن إضافة مشروع ووسم لاي مهمة
  • تظهر مهام المشاريع بشكل مستقل على التقويم مع إمكانية تحديد الفترة الزمنية: بشكل شهري فقط، ويمكن اظهار مهام مستخدم واحد فقط.
  • يمكن الربط بأغلب التطبيقات المعروفة مثل سلاك وزابر.

في الختام

هناك اختلاف واضح بين انظمة ادارة المشاريع او المهام والسبب هو اختلاف حاجات المستخدمين. والشيء الواضح هنا، انه كلما زاد عدد الخصائص المتاحة للمستخدمين قلت سهلة التطبيق.

نُشرت بواسطة

محمد عواد النجداوي

محمد عواد النجداوي يحمل درجة الماجستر في علم الحاسوب من جامعة البلقاء التطبيقة. يعمل محلل نظم ومدير مشاريع برمجة تطبيقات اندرويد وايفون بشكل مستقل. مهتم بمجال تحليل البيانات ويقوم بالعمل على تطوير هذه المهارة من خلال دارسته للدكتوراه في جامعة UTM ماليزيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *